ادب و ثقافه

بورتريه للفنانه السعوديه الكبيرة /سلوى حجر

بورتريه للفنانه السعوديه الكبيرة /سلوى حجر
اميره اللاند سكيب الطبيعة الخلابة الساحره
(إحترافية البورتريه وروعة التعابير الفنية )
أ البورتريه للفنان الرسام العراقي الكبير /عادل أصغر

بقلم الناقد المصري / محمود فتحي

ويبقي الأصل جزء من قاعدة وتبقي الأشياء تعابير الأفكار
ولاتزال الفروع تبرز أصلا من الأصول التي لها حوارية مسترسلة وتقنيه ثابتة لا تتغير بتغير الإتجاهات
هذا شكل وإن طابق المعنى إلا إنه
في دوائر الرسم نص ولايزال البحث عن نص هو أصل يوافق المعني ويحاكي الشكل ويطابقه في المضمون
هذه الحيثيات مفردات والتفاصيل هي معنونات تتصدر الواجهات هذه مقدمة تحمل في طياتها فلسفة البورتريه
الذي لايزال تجسيدا للواقع ومحاكاة لا تتفصل عن الرسم ومابين الشكل والمعني تبرز الخطوط قويه ومتقاربة ومتباينة لتتلاقي الحيثيات علي الأسطح فتفرز دلالات
والفنان عادل هو فنان احترافي ويمتلك أدواته إستطاع بحرفية أن يقدم هذا البورتريه الرائع للفنانة سلوى حجر وهذا ما يحسب له لان نجاح البورتريه يتوقف علي اختيار الرسام عنصر الموديل البشري المشهور الذي له حيثية ومكانة
وله تفاصيل كثيرة يستخدمها الرسام كماده ثريه في بورتريه
وهذا يرجع لذكاء الرسام وقناعته بالموديل الذي يرسمه
وهنا تبرز تفاصيل كثيره في ملامح وجه الفنانة سلوي ححر لها معاني إنسانية وجمالية تبدو ماده ثرية للرسام عادل لأنه استطاع ان يجسد هذه التفاصيل ويعرضها بكل دقه ويشرحها في منظومه متكاملة المشهدية وفق التباينات اللونية التي لها الدلالات القوية التي تبرز اثمي المعاني الإنسانية التي تبرز من الحيثيات إلي معنونات التفاصيل والإحساس لايزال متصدر العنوان شكلا وموضوعا هو متوافق متطابق متألف ما أروع وهذا تجسيدا لواقعية الشكل الثري الغني بتعابيره والقوي بدلالاته وتقارب خطوطه والتماهيات اللونية بفلسفة تعطي رمزية لخطابات التي لها تعادليه وسيميائية الفرشاة عند الرسام عادل اصغر
ومما يحسب للفنان هو اختياره الموفق لهذه الفنانة التي لها مكانة فنية كبيرة وملامح وجهها الغنية الثرية بتفاصيلها مما تساعد الرسام علي التعامل مع ماده فنيه قويه تظهر إمكانيات الرسام وقدراته في صياغتها في قالب فني قوي يجسد ماهيه الموديل بكل جمالياته ومعالمه الإنسانية
ولا تزال الأسطح تنعم بقوه الخطوط وتقاربها واحترافية الرسم الذي له براعة التعابير وسيميائية الألوان وقوه الدلالات التي توافق الشكل بالمعني وتطابقه تطابقا
كما لوكان حقيقة تمتلك الإحساس
وهذه معادلة لفلسفة البورتريه
وإن اختلفت من زوايا الرؤى وفق منظومة الرسام وقدراته في صياغتها في قالب فني قوي يجسد ماهية الموديل بكل جمالياته ومعالمه الإنسانية وملامحة العربية الطيبة البريئة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *