ادب و ثقافه

وكان لنا لقاء / كلمات : محمد عبد الله

وكان لنا لقاء

كلمات / محمد عبد الله

وكان لنا فى لقاءنا نظرات من لهيب شوق وإشتياق ولقاء

تسامرنا،، .تمازحنا وقلنا عن الشوق حكايات ورجاء..

وكانت عيناك تبوحان سرا عن خجل يسكن الأفاق بين النجمات
وحواديت المساء..

كانت عيناك تتلألأ فيها مراسم الترانيم وصوت عذب من شدو الغناء.

أستلهمت منها ثلاثة اشياء؟
أنك القدر والرجاء وأن عيونك هم أصل الفناء..

قدرا أحببتك وقدرا ميعاد.بلا قدر
مسبق مفتون الحياء..

قدرا عندما تغبيين عنى أحسست
بلوعةالجفاء..

أما الرجاء عندما تخطين الرحيل من أمام عيونى كأن الموت يحاصر أوصالى وكأنى عدت من سفر يتكبدنى العناء..

فقولى.لى من أين أتى بقوافى الكلمات،،
وقد رجوت الزمن أن يتوقف فى لحظة شوق تود البقاء..

فقولى لى. ياسحرا يسكن الجسد وأستوطن المنام والأحلام.

عنداللقاء سحرا وإحتلال وعند الرحيل فى عيونى يتوه الكلام
فقولى بربك أيهما اللقاء؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *