أخبار محلية

لقاء مع الشاعر الكبير سامي محمود حنفي حصريا لبوابة الجريدة

 


عمل
 مع كبار الفنانين والمخرجين في المسرح في مصر سرق نجوم كبار اغانية ونشروها باسمائهم يكتب من اعماق قلبه وقلمه ينزف صدقا ما لا تعرفه عن الشاعر الكبير سامي محمود حنفي حصريا لبوابة الجريدة

حاوره محمد المازني

ممكن تكلمنا عن بدايتك الشعرية وايه اول شعر كتبته في حياتك ؟

بدايتي جت صدفة وانا صغير .. كنت في التعبير شاطر جدا ومدرسين اللغة العربية كانوا بيحبوني جدا لاني كنت في طابور الصباح بقرأ القرآن الصبح وبقرأ نشرة الاخبار واحيانا فقرة معلوماتيه فقالولي انت اسلوبك حلو جدا وشايفينك في التعبير متميز جدا ففرحت اوي كأي طفل .. الكلام ده كنت في ابتدائي .. ومره واحنا في الفصل في حصة العربي المدرس قال بيت شعر  المدرس ده كان شاعر وكان اسمه الاستاذ محمود فقال بيت شعر كان بيهزر فيه مع طالب بالعامية فانا بتلقائية شديدة جدا طلع ردي بنفس السجع والقافية فكانت مفاجئة ليا وللمدرس فقالي يا واد يا سامي دا انت شاعر بالفطرة فلما قال كده لفت نظري جدا انه ممكن يكون جوايا شاعر وانا مش واخد بالي منه خاصة ان انا كنت بكتب او بحاول اكتب قصص وكنت بحب القرأة جدا فجتلي افكار طبعا كانت افكار ساذجة جدا فكنت كتبت كم قصة وانا طفل في اولى ابتدائي قصص ساذجة جدا على قد فكري ساعتها  .. لكن في اليوم ده اكتشف ان جوايا شاعر زي ما المدرس قال ولو حد من زمايلي كلمني كنت ارد عليه بالسجع والقافية ولما بقيت ارد على زمايلي او اي حد في البيت بالوزن والقافية وحدة وحدة ومكنتش طبعا كل ردودي مظبوطة وزنا وقافية بس مع الممارسة ابتديت اتعلم دوت وابتديت  اي حاجة اكتبها برجعللاستاذ محمود واخد رأيه وكان بيشجعني جدا وكان بيفهمني شوية حجات ماكنتش مدركها ومستوعبها ساعتها كانت حجات كنتاحس انها مجعلصة علي .. هو مكنش بيبسطلي المعلومة مكنش عنده القدرة انه يبسطلي المعلومة في البحور والاوزان والحاجات دي ماكنش قادر ينزل لسني ويبسطلي المعلومة فانا حسيت اني مش قادر افهم اللي هو بيقوله بس حابب الموضوع فسبت نفسي للفطرة و وحدة وحدة ابتديت  اوزن صح واكتب صح والحمدلله وصلت لمستوى حسيت اني ممكن اكون راضي بيه عن نفسي .. طبعا كان عندي كنز كبير طبعا بس انا مكنتش عارفه كان والدي لاني مكنتش عايش معاه كنت عايش مع خيلاني فلما قابلت والدي وكان موسيقي كبير قابلته وانا عمري ١٧ سنة فكنت انا بقا كتبت حجات كتير وكنت معتمد علفطرة لا قريت ولا بحثت في البحور والاوزان لحد ما قابلته طبعا كنت بزوره في بيته فمرة عرف ان انا بكتب فكان عندي طبعا بعض القصور في الاوزان فلقيته بيشرحلي موضوع الوزن .. قال بص مش هعقدلك الامور انا هبسطهالك اوي الوزن هو الايقاع وشرحلي يعني ايه الايقاع وقال لي علشان تطلع وزن سليم شرحهالي بالبلدي كدهو وبشكل مبسط قوي ومن يومها وانا حتى بعد ما قريت في الاوزان  وكده وبرجع لكلامه فلقيت اللي هو شرحهولي كموسيقي فاهم بسيط جدا وسلس جدا ويعلم اي حد بمنتهى  السرعة حتى لما بقيت اوجه شعراء دلوقتي مبتدئين واحاول فبعلمهم الاوزان بنفس الطريقة اللي اتعلمت بيها من ابويا فالموضوع عندهم بيبقى ابسط واتقالت لي من ناس كتير وقالولي احنا قرينا كتير في البحوروالاوزان وملقيناش بالبساطة اللي انت شرحتلنا بيها وبقولهم البساطة دي اتعلمتها من ابويا فالفضل بيعود لله سبحانه وتعالى ولوالدي الله يرحمه.

مع اي من الفنانين تعاملت وهل اضاف لك هذا التعامل فنيا ؟

تعاملت مع فنانين كتار  على رأسهم الفنان وتؤامي الروحي والفكري الفنان روني داوود والفنان وعشرة عمري عبد الفتاح احمد عازف العود الكبير ومع النقي والجميل اللي بحبه اوي الاسكندراني سعيد سكر اللي بحب موسيقاه والحانه ومع حبيبي محمد فكري من نجوم برنامج ستار ميكر الموسم التاني والانسان الجميل المطرب المصري اللي معرفتي بيه مكنتش قديمة لسة متعرف بيه من قريب المطرب المصري احمد جلال فعلا انسان لدرجة محدش يتخيلها و انشاء الله في اسماء جديدة هتعامل معاها قريب في بعض المشاريع الغنائية

ممكن توصف لينا نوعية كتابتك او المواضيع التي تتطرق اليها في كتابتك ؟ 

يكفيني ان بكتب عن قناعة ومبحبش الاسفاف في الكتابة وانا بكتب رسائل في كل اغانياتي .. كتاباتي كلها رسائل لانني مقتنع انالغنوة اقوى رسالة ممكن تقدمها للانسان .. انت عايز تقدم رسالة مفيدة ولا وسالة مضرة هو ده اللي انا مقتنع بيه فبحاول تكون رسالتي مفيدة مش مضرة لاني هتسئل عليها يوم القيامة..

تعاملت مع الفنان محمد فكري نجم برنامج ستار ميكر الموسم التاني في اغنية صباح الزكام ايه فكرة الاغنية دي وناس كتير شافت ان فكرة الاغنية غريبة جدا ؟ 

بالنسبة لاغنية صباح الزكام اللي كانت بداية تعارفي وتعاملي مع الفنان الجميل محمد فكري والله هي جت قدرا وانا لما كتبتها مكنشفي بالي ان دي غنوة ممكن  حد يغنيها فكتبت كلام الغنوة واحتفظت بيها ونشرتها على الفيسبوك .. وقصتها اني في يوم جاني برد شديد وكنت عارف ان زميل لي هو اللي عادني فقمت فكان عندي برد شديد جدا وحرارتي عالية وبكح وكان عندي شغل مهم في الشغل يومها .. فقلت ياه صباح الزكام لاني قمت من النوم مزكم فاللفظ رن في ودني فكتبت صباح الزكام والبرد التمام والجسم المكسر مش عارف ينام كتبت كلام الغنوة عادي واحتفظت بيها ونزلت رحت شغلي ولقيت اللي عادني خف فكملت اخر كوبليه من الغنوة ورحت ناشرها  بعدها بايام كنت انا الحمدلله بعد ما خفيت كنت عند صديق لي اسمه شريف فاضل مونتير ومصور جميل جدا كنت عنده فيالبيت ومحمد فكري كمان صديقه فجه في اليوم ده زيارة غير مرتبه و اتعرفنا ببعض فلاقيته وكان حديث بيدور وفجأة محمد فكري عطسفقلتله اووو صباح الزكام فعجبته الكلمة وقلتله ان انا كاتب غنوة اسمها صباح الزكام فقاللي سمعني فلحنها واحنا قاعدين ..و اليوم خلص وكنا اخدنا ارقام بعض فلقيت محمد فكري باعتلي علواتس اغنية صباح الزكام كاملة كلحن وقالي انا هنفذها وانزلها وقلتله براحتك اللي انت شايفه .. فدي كانت قصة اغنية صباح الزكام وازاي اتعملت

كانت لك تجربة غنائية شعرية اولى قديمة مع عازف العود الكبير احمد عبد الفتاح ممكن تكلمنا عن الفترة دي وفي اي عمل تعاونتم مع بعض وهل انتم في صدد تكرار هذا التعاون ؟

اما التعاون الفني مع عازف العود الكبير عبد الفتاح احمد ده عشرة عمر كان جاري فالجيرة ابتديت من الطفولة ومن المفارقات عبد الفتاح اكبر مني في السن وانا كنت اساسا صديق اخوه الصغير كنا انا هو زمايل في مدرسة وحدة وجيران فيوم كنا مع بعض انا وعبد السلام اخو عبد الفتاح فعبد الفتاح جه وتعارفنا و هو وقتها كان لسة في السنة الاولى في معهد الموسيقى العربية فلقينا ان دماغنا متقاربة جدا ومن يوميها بقينا اصدقاء انا وعبد الفتاح اكتر من عبدالسلام لدرجة ان كل الدنيا كانت بتقول علينا اننا ولاد الخالة ووصلت الصداقة بينا الى الاخوة وعملنا شغل مع بعض في التمنينات فعبد الفتاح احمد اصدر وقتها البوم كاسيت اسمه اتكلمي كنت اتعاملت معاه في اغنيتين اتكلمي وطير طاير الشريط  ده نزل اواخر التمانينات سنة ١٩٨٩ وكان من الحان عبد الفتاح والاستاذ مصطفى حميدو اللي كان وقتها نقيب الموسيقين وكان توزيع الاستاذ ابراهيم الراديو وكان من نجوم التوزيع في الفترة دي.

ممكن تكلمنا عن الفترة اللي تعرضت ليها لسرقات لاغانيك من نجوم كبار جدا ليهم اسماء كبيرة في السوق؟

في بدايتي اخدت صدمة كبيرة اتعرضت لسرقة كذا غنوة من كلماتي في الفترة دي الاغاني دي اللي اتسرقت مني غناها نجوم كبار وقتها مكنتش بسجل كلامي فمقدرتش اثبت حقي فسكت طبعا ومقدرش اقول اي اغاني اتسرقت لاني معنديش دليل مادي اثبات عليهم فجتلي حالة احباط ويأس والاغاني اللي اتسرقت مني نجحت نجاح باهر فجتلي حالة نفسية وامتنعت عن الكتابة لمدة ١٣ سنة  وبعدين رجعت في وقت الثورة وبديت اكتب ومكنتش واخد قرار بالرجوع لقيتني من نفسي بكتب لقيت الكلام طالع مني لوحده ومن ساعتها رجعت ومستمر الى ان تعرفت فيها لتؤامي الروحي والفني روني داوود وكانت عودة قوية ليا شخصية معاه وابتدينا نتعاون وينزلي اعمال من شغلي ولاقيت الاعمال قبول عند الناس وتوالت الاعمال بيني وبين روني وفي الفترة دي رجع عبد الفتاح احمد من برا وبدينا كمان نفكر نعمل عمل مع بعض من تاني ولحنلي اغنية اسمها خايف موجودة على اليوتيوب وموقع انغامي والفيسبوك وهي دويتو غنائي ما بين روني داوود و عبد الفتاح احمد

قرئنا لك قبل فترة شعر غنائي هو اشبه بالاوبريت تحت عنوان البلكونة ممكن تكلمنا عن اغنية البلكونةولماذا اطلقت عليها هذا العنوان ؟

البلكونة دي بالنسبة لي هي شاشة السينما اللي بحب اتفرج من خلالها على سينما الحياة دايما احب اعمل قهوتي واطلع البلكونة واشربها واتفرج علشارع انا كتبت كذا نص من البلكونة فبنقل الصورة اللي انا بشوفها من خلال الاحداث اللي بشوفها في الشارع ودي كانت فكرة البلكونة انا اساسا بحب كتابة المونولوج وهي اقرب للمونولوج من الاوبريت بس للأسف المونولوج مش واخد حقه في العصر ده واغلب كتاباتي عامة هي مشاهد من الحياة هي لقطات من الحياة بعمل سبوت على شئ معين على لحظة معينة وبنقل اللحظة دي كصورة كلامية يعني بمعنى ادق بكتب الغنوة بشكل سيناريو لانه انا بكتب سيناريو وده فادني في كتابة الغنوة 

ما لايعرفه الجمهور عنك انك عملت في المسرح مع اسماء كبيرة مثل الفنان القدير عبد المنعم مدبولي والسيد راضي ممكن تكلمنا عن هذهالفترة

انا كنت اساسا ممثل مسرح في صغري واشتغلت مع عمالقة الفن ، كنت في بداية العشرينات كان الله يرحمه الاستاذ عبد المنعم مدبولي اللي اشتغلت معاه مسرحية واحدة في كاست الاخراج كمساعد مخرج ومن حسن حظي اني مريت بتجربة زي دي لاني كنت بتابع واسمع وافهم واشتغلت مع العملاق المخرج والفنان ورئيس اتحاد النقابات الفنية المصرية في ذاك الوقت السيد راضي اتعلمت منه كتير الله يرحمه وبس وانتهت الفترة دي من حياتي ولما رجعت للفن كان قراري اني مش هرجع الا كشاعر

تعاملت مع الفنان العراقي روني داوود في اغاني كثيرة جدا كيف بدأ هذا التعاون الفني وما سر هذه الثنائية بينكما هل تشكلان تؤامافنيا كما نرى عند باقي الفنانين ؟ 

بداية التعامل جت قدرا لقيت فديو قدامي علفيس لاغنية بطلت احلم بيكي فدست بلاي فاشتغلت فسمعتها عجبتني جدا فرجعت اشوفمين اللي العمل الغنوة ديت فلقيت روني داوود هو اللي بيغنيها فدخلت وكلمته علمسنجر وهنيته على الغنوة ديت وقلتله انت متميزومختلف واتعرفنا على بعض وطلبت منه ان يكون تعاون ما بينا بس روني اعتذر لانه كان مضغوط في الفترة دي وقال اكيد هيكونتعاون ما بينا بس انا مضغوط الفترة دي فبعتله اغنية مستحيل انتي بشر وهو اعتذر بس بعديها رجع وكلمني وقال لي كلمات الاغنية ملهاش حل وقال لي انه بعد المكالمة هو دندن الكلمات وعجبه واللحن اللي هو عمله فرجع كلمني وقال لي انه هيعمل الغنوة وقال ان الكلمات عجبته جدا جدا ومقدرشي يقاومها وبعتلي اللحن متسجل علمسنجر وعجبني انا اللحن جدا وروني فصل اللحن كترزي على كلمات الاغنية بكل احساس وروني شخص نقي ما شوفتوش  في حياتي بني ادم زيه حسيت فيه بانسانية مفتقدينها في الزمن دهو علشان كده حبيته وحسيت اننا قريبين فكريا وروحيا من بعض ومن يومها استمرت صداقتنا وعدت الصداقة لمرحلة الاخوة تؤامة فصرنا اخوة تؤامين وهو حس كمان في بحاجة كويسة من ناحيتي والدليل انه هو حس باني تؤامه وربنا سبحانه وتعالى جمعنا  فعلا وادينا مكملين انشاء الله ويارب دايما نقدم اعمال تحترم عقلية الجمهور المحترم 

ماهو جديد الشاعر سامي محمود حنفي ؟

اخر اعمالي الفنية كانت مجموعة اغاني البوم كتبتها للفنان روني داوود من البوم فقلبي نار اللي نزل قريب على موقع انغامي واليوتيوب منها اغنية بدوب انا فيك و في البعد راحة ومحتاج احسك امان وفي قلب السكة وارقص وانسى الاحزان واخر حاجة كتبتها كانت شق الجدار وفي اعمال كتيرة لفنانين تانيين في الطريق للمستمع

ماذا يمثل لك البحر لاننا نراك في اشعارك دائم الكلام عن البحر مثل اغنية اسكندرية ويلا اجازة للفنان روني داوود واغاني اخرى

فعلا لما ب اروح للبحر ب اروح أغسل روحي من الهموم اللي شايلاها .. البحر بالنسبة لي هو الصدر الحنين اللي بحكيلو كل اللي جوايا بروح واقعد واتكلم معاه دي حقيقة بقعد اتكلم معاه واضحك معاه وابكي معاه واطلع وكل اللي جوايا ليه لان بحس انه هو الوحيد اللي لا يمكن يقول انا حكيتله ايه لا يمكن يفشي احساسي لحد لانه بياخد  كل اللي بحكيه وبيدخل وبيرجع تاني للموجه لاعماق اعماقه فمحدش هيعرفه غير البحر والله سبحانه وتعالى اللي خلى البحر جند من جنوده فبحكي لربنا سبحانه وتعالى من خلال البحر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *