أخبار محلية

هشام بشر : سأخوض المعركة الانتخابية دفاعاً عن الهوية الوطنية للمواطن البسيط

كتب : نور عزت الياسين

توافد منذ اللحظة الأولى لافتتاح باب الترشح لبرلمان ٢٠٢٠ العشرات والعشرات من أبناء الشعب المصرى للتقدم بأوراق ترشحهم لخوض المعركة الانتخابية وكلا يحمل فى جعبته ما حدثته به نفسه وطاب له خاطره من إنجازات يتمنى أن يمسك بزمام الأمور لتحقيقها على مستويات عدة من صحة وتعليم وزراعة وتكافل اجتماعى وخلافه ….

ومن بين هؤلاء رصدت كاميرا بوابة الجريدة بمحافظة المنيا وتحديدا بدائرة مركز وبندر المنيا والمنيا الجديدة ؛ اللواء ” هشام بشر ” أحد مرشحى الدائرة تحت رقم ٧ رمز الأسد لالقاء الضوء حول ما تحمله حقيبته البرلمانية للفترة الراهنة فى البلاد .

وعن برنامجه الانتخابى قال ” بشر ” : ساسعى جاهدا بمساندة أهالى دائرتى للدفاع عن هوية المواطن البسيط والتى تكفل له حق العيش بحياه كريمه على تراب وطنه

وتضمن له المساواه مع أقرانه فى كافة الحقوق التى كفلها له الدستور والقانون على كافة المستويات الصحية والتعليمية والاجتماعية وأخص بالذكر المواطن البسيط من محدودى ومعدومى الدخل والذين يمثلون سوادا اعظما فى تلك البلاد

واسرد ” بشر ” قائلا : ” الفلاح والمزارع البسيط والمرأة المعيلة على رأس أولوياتى فى المطالبة بالحقوق تحت قبة البرلمان نظرا لما تعانيه تلك الفئات من تدهور الحالة المعيشية وقلة مواردهم التى تضمن لهم الحد الأدنى لحياة كريمة ”

وأضاف ” بشر ” : ” الحد الأدنى من الرعاية الصحية السليمه التى تضمن للمواطن حقه فى العلاج والحصول على الأدوية ومستلزماته الطبيه يجب أن توضع نصب اعين كل نائب يتحدث بصوت المواطن الفقير لضمان حياة أكثر صحة له ”

واختتم ” بشر ” حديثه قائلا : ” الحديث عن ما تحمله حقيبتى البرلمانية يطول ويطول لأن اهتماماتنا تشمل كافة المجالات التى ذكرنا بعضا منها على سبيل المثال لا الحصر ” .

جاء ذلك خلال رصد عدسة كاميرا بوابة الجريدة بمحافظات مصر للبرامج الانتخابية التى يقدمها مرشحوا البرلمان القادم وما تحمله جعبتهم الانتخابية لعرضها على الناخبين .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *