أخبار محلية

وزيرا الاتصالات والزراعة يبحثان استخدام تكنولوجيات الذكاء الاصطناعى فى تطوير قطاع الزراعة

كتب ـ محمـــــــــــود الحسيني

عقد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي والدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اجتماعا بحضور قيادات الوزارتين لبحث سرعة رقمنة الخدمات الزراعية ووضعها على بوابة مصر الرقمية وايضا التوسع في استخدام التكنولوجيا الحديثة في جميع القطاعات الزراعية وتدريب العاملين بوزارة الزراعة قبل الانتقال للعاصمة الادارية الجديدة.

القصير اكد ان التعاون مع وزارة الاتصالات يشمل تطوير البوابة الإلكترونية لوزارة الزراعة حتى تكون مرآة الوزارة في الداخل والخارج وتعكس الجهود التى تقوم بها والانشطة والخدمات التي تقدمها للمواطنين ويشمل التعاون ايضا التحول الرقمي والتوسع في الخدمات الزراعية التي تحتاج ميكنة بالإضافة الى التعداد الزراعي والذي كان يتم بشكل يدوي كل عشر سنوات.

واضاف القصير ان التعاون مع وزارة الإتصالات سوف يشمل ايضا تطوير الارشاد الزراعي باستخدام التكنولوجيا الحديثة من خلال التليفون المحمول (موبايل ابلكيشن) لمساعدة الفلاحين في المعاملات الزراعية ومكافحة الآفات والحشرات وايضا مواعيد الزراعة والري والحصاد بالاضافة الى استخدام الذكاء الاصطناعي في الحصر الالكتروني الدقيق للانشطة الزراعية والحيوانية الأمر الذي يسهم توفير المعلومات الصحيحة لاتخاذ القرار المناسب.

وزير الزراعة أكد على ضرورة تحقيق نتائج سريعة على ارض الواقع في مدة زمنية قصيرة مشيدا بما يتحقق حاليا في منظومة كارت الفلاح والذى يسير بخطى جيده مع تطويره ليكون كارت مدفوعات ( ميزه) ونستهدف الانتهاء منه بحد اقصى اول العام القادم

وأكد الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أنه يتم تنفيذ العديد من المشروعات بالتعاون مع قطاعات الدولة المختلفة لتبنى أحدث التكنولوجيات العالمية من أجل تطوير منظومة العمل وبناء مصر الرقمية؛ موضحا أهمية وحيوية قطاع الزراعة في مصر ودوره الرئيسي في الاقتصاد القومي.
وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أشار إلى أهمية التعاون بين الوزارتين لتحديث قطاع الزراعة باستخدام تكنولوجيا المعلومات وتلبية كافة متطلبات وزارة الزراعة من الميكنة؛ مؤكدا على أن هناك تعاون مشترك بين الوزارتين من أجل استخدام تكنولوجيات الذكاء الاصطناعى فى تطوير قطاع الزراعة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *