ادب و ثقافه

ابطال منسيون،، بقلم / خالد طلب عجلان

ابطال منسيون

بقلم / خالد طلب عجلان

مع اقتراب ذكرى حرب اكتوبر المجيده
سنقدم لكم قصه بطل كل يوم
ابطال قد يكون لايعرفهم البعض
او نساهم البعض..
ولكن سنذكركم بأبطال ضحوا بكل غالى ونفيس بل منهم من ضحوا باراوحهم تجاه هذا الوطن لنعلم وليعلم الجميع قيمه هذا الجيش
الذى يظهر معدنه فى الصعاب

قصة استشهاد النقيب طيار سمير ادريس
من الأبطال الذين رفضوا الهزيمة بحرب 67
بطل كان يؤمن بمقولة لا اترك سلاحي حتي اذوق الموت
قصة استشهادة كما رواها المقدم طيار صلاح دانش
في كتاب النسور الذهبية

يوم 5 يونيو 67 كان من الطبيعي ان يتم رصدنا بالرادارات الاسرائيليه فور تسلقنا لارتفاع عالي و فعلا تم تبليغنا بوجود طائرات معاديه اسرائيلي كثيره فور عبورنا القناه و بأننا يجب ان نعود فورا. فرد الطيار تيسير حشيش بأنه من المفترض ان تكون هناك طائرات ميج 21 تحمي هجومنا (وهو ما لم يكن صحيحا وقتها عكس ما تم اعطاءه للطيارين في المحاضرة قبل الطلعه) و في تلك اللحظه لمحت طائرة ميراج اسرائيلي تعتدل لتوجه نيرانها نحوي فقمت بمناورة لتجنب الاصابه و سمعت صوت الطيار تيسير حشيش يعطي الامر (افتر برنر اون) اي افتح الحارق اللاحق لزياده سرعه الطائرة للسرعه القصوي ، و بدأنا نهرب من طائرات العدو و قلت لنفسي لو مرت ثلاث ثوان و لم تصبني طائرات العدو ساكون في مدي بعيد و امن بعيد عنها حيث ان سرعه طائرتي اسرع بكثير من الميراج عندما يعمل الحارق اللاحق لدينا.
ورأيت طائرة الطيار سمير ادريس بعيده عنا ، فمن الواضح انه لم يستطع ان يفتح الحارق اللاحق او انه تعطل و لمحت طائرة اسرائيليه تعتدل خلفه و تصوب نيرانها عليه و النيران تندلع في طائرة سمير ادريس و تصطدم بالارض بدون ان يقفز منها سمير.
رحم الله الشهيد البطل

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *