ادب و ثقافه

زاوية مختلفة (المشردون) بقلم / محمد عبد الرحمن

زاوية مختلفة
(المشردون)
بقلم / محمد عبد الرحمن
.
ظاهرة عالمية منتشرة في كل البلدان
من كل الدول
(التشرد)
اينما تذهب الى اي مكان حتماً ترى متشردٱ اما ان كان طفلاً او حدث او شيخاً كبير مسن ان كانوا رجلاً او نساء ولكن شخصية منهم قصة فمنهم من رماه الاب او الام في الشوارع من اجل ارضاء زوج او زوجة اخرى
ومنهم من رمى امه وابيه ايضاً من اجل ارضاء الزوج او الزوجة
ومنهم من سلب ماله وسكنه
ومنهم من يغفل عنه اولاده
ومنهم من هرب من بيته لسوء المعاملة
ومنهم من ترك منزله واسرته لعدم قدرته على المصاريف
ومنهم من كان غني وادمن المخدرات والقمار ودمر نفسه
ومنهم من كان تحت تأثير الضغوط فأصابه الجنون
ومنهم من سرق اهله وخاف من العودة الى المنزل
ومنهم من اضاعت شرفها ولاذت بالفرار
ومنهم من وجد نفسه بدون اب او ام
ومنهم من كان يخرج مع اهله للتسول واصبحت مهنة له وترك اهله وعمل لحاله
والهروب من الملاجئ والسجون والديون
الشارع مليئ بكل هؤلاء واكثر
.
منهم من نعرف قصته ومنهم من لا نعرف عنه شيء
.
ولكن ايضاً يوجد الكثير في الشارع ليس لهم اي ذنب ولا تعجبهم اوضاعهم ولكن ليس لهم الحق
في المطالبة باي حقوق ولا من حقهم ان يحلموا
نرى من (زاوية مختلفة) ان يقوم رجال الأعمال بعمل مصانع كبيرة وغرف معيشة او سكن باتحاد رجال الأعمال تحت اشراف الدول واستقبال من يرغب بالعمل ويقيم في نفس المكان الذي يعمل به
عندما يتحد رجال الأعمال ستكون مبالغ انشاء مصانع ليست بالكثير انهم يتبرعون للفقراء بالكثير والكثير نوجه تبرعات عام واحد لانشاء هذه المؤسسات
.
عايش وسط الشوارع.. كل السكك ضلمة
وضيوف كل الشوارع.. فيهم قلوب ظالمة
تملي باكون
مجنون
ملعون
في عيون الناس
وانا المحروم
مظلوم
مهموم
مصدوم م الناس
ولأني م الشوارع.. للناس باكون صدمة
،،،،،،،
واخد شهادة في الاجرام
من غير علام ولا واسطة
والاسم دايماً ابن حرام
والغلطة ليا ب100 غلطة
،،،،،،،،
ذنبي ايه اعيش منبوذ
من ذنب عمره ماكان ذنبي
واملي بس اكون محظوظ
والناس تحس بنار قلبي
،،،،،،،،،،
عارف نهايتي اكيد هتكون
للناس عادية ومش فارقة
يا اما ميت او مسجون
او دفني حتى بدون ورقة
،،،،،،،،،،،

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *