أخبار محلية

وزير التعليم يلتقى سفير فرنسا بالقاهرة لبحث أوجه التعاون المشترك

كتب : ماهر بدر


التقى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، السفير الفرنسي بالقاهرة ستيفان روماتيه والوفد المرافق له، لمناقشة أوجه التعاون بين مصر وفرنسا في إطار خطط تطوير التعليم.
وفي البداية رحب الدكتور طارق شوقي، بالسفير والوفد المرافق له، موجهًا الشكر للحكومة الفرنسية لحرصها على توطيد أواصر التعاون مع مصر وتقديم الدعم لمصر وللتعليم المصري، مؤكدًا وجود العديد من فرص التعاون بين البلدين بالإضافة للمشروعات القائمة.
وأكد الدكتور طارق شوقي ضرورة استخدام التكنولوجيا في تعليم اللغات الأجنبية، والاستعانة ببنك المعرفة وتغذيته بأحدث المصادر التعليمية.
ومن جانبه، أشاد ستيفان روماتيه بالجهد الذى يبذله وزير التربية والتعليم لتطوير العملية التعليمية في مصر، والطفرة والإصلاحات الكبيرة التي تحققت في هذا المجال، من تطوير وسائل التعليم وتغيير المناهج وطرق الامتحانات، والسعي المستمر نحو تطوير اللغات الأجنبية داخل المدارس، وغيرها من الإصلاحات الهامة.
وأكد سفير فرنسا بالقاهرة حرص فرنسا على تقديم كافة أوجه الدعم لوزارة التربية والتعليم المصرية؛ لتطوير اللغة الفرنسية التي يتم تدريسها داخل المدارس للارتقاء بمستوى الطلاب في اللغة.
وناقش الجانبان، خلال اللقاء، سبل التعاون في توفير مصادر رقمية متنوعة باللغة الفرنسية على بنك المعرفة ومنصات التعليم التي أطلقتها الوزارة وكذلك تدريس اللغة الفرنسية كلغة ثانية في جميع مدارس الجمهورية بداية من الصف الأول الإعدادي، واستكمال التعاون في ترجمة المناهج الجديدة للغة الفرنسية، بالإضافة إلى ترجمة المحتوى الرقمي على بنك المعرفة وإتاحته باللغة الفرنسية.
حضر الاجتماع الدكتورة نرمين النعماني مستشار الوزير للتعاون الدولي، والأستاذة إنجي مشهور مساعد الوزير للشئون التنفيذية والمتابعة والتربية الخاصة، والدكتورة نوال شلبي مدير المركز القومى لتطوير المناهج بوزارة التربية والتعليم.
ومن ناحية اخري أصدر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، كتابًا دوريًا بشأن خطة الدراسة الخاصة بمراحل التعليم الأساسي للعام الدراسي الجديد 2020/2021، وذلك في ظل الظروف الاستثنائية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.
وترتكز الخطة على تعدد مصادر التعلم مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية التي تكفل الحفاظ على الصحة العامة للطلاب دون التأثير على المنهج المقرر من خلال تشغيل المدارس فترة واحدة أو فترتين طبقًا لكثافة المدرسة مع ضرورة التأكيد على أن لا تقل المسافة البينية بين الطلاب داخل الفصول عن متر على الأقل.
ويشمل الكتاب الدوري على التالي:
دور القنوات التعليمية:

  • ستكون شريكًا أساسيًا في شرح جميع دروس المناهج المقررة بداية من الصف الرابع الابتدائي وحتى الصف الثالث الإعدادي من خلال مواعيد منتظمة بواقع حلقة إسبوعيًا لكل مادة على مدار (14) أسبوعًا وهي الفترة المخصصة للفصل الدراسي الأول.
    تشكل الحلقات التلفزيونية بالإضافة إلى الحصص المدرسية ما يكافئ إجمالي الحصص المقررة وفق خطة المنهج المحددة.
    كما حدد الكتاب الدوري ضوابط الدراسة داخل المدرسة:
  • الحضور في المدرسة .. خمسة أو ستة أيام كما هو معتاد في الأعوام السابقة في حال تحقيق التباعد الاجتماعي، أما إذا تعذر ذلك يكون الحد الأدنى للحضور يومان أسبوعيًا بالنسبة للصفوف من الرابع الابتدائي إلى الصف الثالث الإعدادي، أما بالنسبة للصفوف من رياض الأطفال وحتى الثالث الابتدائي لا تقل أيام الحضور عن أربعة أيام أسبوعيًا في المدارس التي تعمل فترة واحدة ولو تطلب الأمر ـ لتوفير المسافات الآمنة في التباعد- المنصوص عليها يتم تشغيل المدرسة فترتين وتكون أيام الحضور ثلاثة أيام أسبوعيًا.
    تكون خطة توزيع المنهج لكل مادة دراسية للفصل الدراسي الأول على مدار (14) أسبوع وفق الخريطة الزمنية المعتمدة.
    تكون الحصص المخصصة بالمدارس هي تطبيق ومناقشة وتقييم لما تم شرحه عن طريق القنوات التعليمية للمواد الأساسية، وكذلك شرح لبقية المواد الدراسية والأنشطة التي لا يتم بثها عبر القنوات التعليمية.
    كما وضع الكتاب الدوري ضوابط الحصص المقررة بالمدرسة، وهي كالتالي:
    بالنسبة للصفوف من الأول إلى الثالث الابتدائي (المدارس الفترة الواحدة).. يتم تخصيص عدد (6) حصص لكل من “اللغة العربية، ومنهج Connect/المتعدد”، و(4) حصص للمواد “الرياضيات، واللغة الإنجليزية”، و(حصتان) للأنشطة المتنوعة، و(حصة واحدة) لكل من “التربية الدينية والتوكاتسو والتربية الرياضية”.
    بالنسبة للصفوف من الأول إلى الثالث الابتدائي (المدارس ذات الفترتين).. يتم تخصيص (4) حصص لكل من “اللغة العربية، والرياضيات، ومنهج Connect/ المتعدد”، و(3) حصص لـ”اللغة الإنجليزية”، وحصة واحدة لكل من “الأنشطة المتنوعة، والتربية الدينية، والتوكاتسو، والتربية الرياضية”.
    الصفوف من الرابع إلى السادس الابتدائي.. يتم تخصيص (حصتين) لكل من “اللغة العربية، الرياضيات”، وحصة واحدة لكل من مواد “اللغة الإنجليزية، العلوم، الدراسات الاجتماعية، التربية الدينية، والمستوى الرفيع، والتربية الرياضية، والتربية الفنية”، وحصة واحدة بالتبادل بين “مادة اللغة الأجنبية الثانية، والأنشطة”.
    الصفوف من الأول إلى الصف الثالث الإعدادي.. سيكون هناك (حصتين) لكل من “اللغة العربية، الرياضيات”، وحصة واحدة لكل من مواد “اللغة الإنجليزية، العلوم، الدراسات الاجتماعية، التربية الدينية، المستوى الرفيع والحاسب الآلي والتربية الفنية”، وحصة واحدة بالتبادل بين مادة اللغة الأجنبية الثانية والأنشطة.
    يتولى مدير المدرسة إعداد الجدول المدرسي وفق واقع مدرسته مما سبق عرضه.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *